Enter your keyword

أمّ الدنيا وموطن واحدةٍ من عجائب الدنيا السبع، هي أول ما يخطر بالبال من أفكارٍ لدى ذكر “مصر” على المسامع. لكن ماذا عن مصر كوجهةٍ للدراسة؟ لمن لا يعلم، تضم مصر مزيجًا هائلًا من الثقافة الإفريقية والمتوسطية والعربية. تتمتع البلاد بتاريخٍ عريق يعود الى آلاف السنين. تملك مصر العديد من المؤسسات التعليمية المحترمة وتوفر بيئةً مغريةً للطلاب الدوليين. اعتمادًا على المكان الذي ستختاره لدراستك في مصر، ستكون بالتأكيد وسط جزءٍ من تاريخ الحضارة المصرية القديمة سواء كنت في القاهرة، أو على مقربةٍ من منارة الإسكندرية القديمة، أو على شواطئ البحر الأبيض المتوسط.

لمصر تاريخ عريق في التعليم والدراسة، تمتلك جامعة الأزهر ثالث أقدم جامعة في العالم، وجامعة القاهرة واحدة من أعرق الجامعات العربية حيث يعود زمن تأسيس أقدم كلياتها إلى عهد محمد علي الذي حكم مصر خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر.

هذا بالإضافة لوجود جامعات خاصة كالجامعة الفرنسية والبريطانية والألمانية مما أكسبها دورًا مهمًا وغدت مقصدًا للطلاب من الدول المجاورة القريبة والبعيدة من أجل متابعة الدراسة في مصر فضلًا عن الموقع المميز الواصل بين شمال أفريقيا والشرق الأوسط، والتاريخ العريق الذي تحمله من إرث الحضارة الفرعونية مما زاد من اهتمام الطلاب لمتابعة الدراسة في مصر.

أهم الجامعات المصرية

تقسم مؤسسات التعليم العالي في مصر إلى جامعات حكومية وجامعات خاصة، إذ يوجد في مصر 27 جامعة حكومية، 23 جامعة خاصة وتعتبر من أفضل جامعات المينا!

الجامعات الحكومية

  1. جامعة القاهرة:  ثاني أقدم جامعة في مصر تم تصنيفها عام 2000 ضمن قائمة أكبر 500 جامعة على مستوى العالم ويتخرج منها 155 ألف طالب سنويًا، أبرز الكليات فيها (الطب، الهندسة، الآداب، اللغات، والتجارة).
  2. جامعة الإسكندرية : ثاني أقدم الجامعات المصرية تحتوي على أكثر من 20 كلية ومعهد، ولديها العديد من الفروع داخل وخارج مصر، مثل الفروع في جوبا والتشاد.
  3. جامعة الأزهر: أقدم جامعة في مصر، تضم كليات علمية وكليات اللغة العربية والشريعة وأصول الدين.

الجامعات الخاصة

  1. جامعة مصر الدولية تأسست 1996 أبرز كلياتها (إدارة الأعمال، الهندسة، الطب، واللغات)
  2. جامعة 6 أكتوبر تأسست سنة 1996 تضم 14 كلية وعدد الطلاب الوافدين أكثر من ثلث طلاب الجامعة.
  3. الجامعة الألمانية تأسست عام 2002 بالقاهرة، وتعد أول جامعة ألمانية متكاملة خارج ألمانيا، لغة الدراسة الإنجليزية مع وجود دراسة اللغة الألمانية حتى A2-1، شهاداتها معادلة للشهادات المصرية ومعترف بها عالميًا. كلياتها (إدارة الأعمال، الهندسات، الفنون، الحقوق، والعمارة)